هيئة عشاق الزهراء عليها السلام
اهلا وسهلا بكم في هيئة عشاق الزهراء عليها السلام
أخي-أختي لنشارك معاً لبيان مضلومية فاطمة الزهراء-ع-
لاتتردد بلتسجيل سارع وكن من محبي فاطمة الزهراء -ع-

هيئة عشاق الزهراء عليها السلام

هيئة لمحبي و عشاق فاطمة الزهراء عليها السلام
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
السلام عليك يابنت رسول الله السلام عليك يابنت نبي الله السلام عليك السلام عليك يابنت حبيب الله سلام عليك يابنت خير الله سلام عليك يابنت صفوي الله سلام عليك يابنت امير الله سلام عليك يابنت خير خلق الله سلام عليك يابنت افظل انبياء الله ورسله وملائكته سلام عليك يابنت خير البريه السلام عليك ياسيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين السلام عليك يازوجة ولي الله وخير الخلق بعد رسول الله السلام عليك يا ام الحسن والحسين سيدي شباب اهل الجنه سلام عليك ايتها الصديقه الشهيده السلام عليك ايتها الرضيه المرضيه السلام عليك ايتها الفاظله الزكيه السلام عليك ايتها الحوراء الانسيه السلام عليك ايتها التقيه النقيه السلام عليك ايتها المحدثه العليله السلام عليك ايتها المضلومه المغصوبه السلام عليك يافاطمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه بنت رسول الله ورحمة الله وبركاته**********
تابعونا على الفيس بوك
المواضيع الأخيرة
» دعاء مولاتنا الزهراء في اخر يوم من حياتها
الجمعة مارس 23, 2012 8:59 pm من طرف عاشق الزهراء

» احكام شرعية حول غسل الجنابة
الأحد سبتمبر 11, 2011 11:06 am من طرف عاشق الزهراء

» العراق يتصامن مع الثورة البحرينيه
الخميس أغسطس 18, 2011 8:33 pm من طرف عاشق الزهراء

» فوائد قراءة القران من الناحية الطبية
الخميس أغسطس 18, 2011 7:50 pm من طرف عاشق الزهراء

» اربعون حديث نبوي شريف في حق فاطمه (ع)
الجمعة أغسطس 12, 2011 11:44 pm من طرف عاشق الزهراء

» ماقيل في حق الصديقه الزهراء (ع)
الجمعة أغسطس 12, 2011 11:04 pm من طرف عاشق الحسين

» قدوم سيدتنا ومولاتنا فاطمه (ع) يوم القيامه
الجمعة أغسطس 12, 2011 10:35 pm من طرف عاشق الحسين

» فاطمه ع
الجمعة أغسطس 12, 2011 10:18 pm من طرف عاشق الحسين

» حب الحسين
الخميس أغسطس 11, 2011 6:12 am من طرف عاشق الزهراء

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأكثر شعبية
احكام شرعية حول غسل الجنابة
من هي البتول فاطمة الزهراء
احكام شرعية حول الحب بين شخصين (رجل والمراءة)
خواص سورة الكوثر
من أروع ماقال حكماء العالم
اربعون حديث نبوي شريف في حق فاطمه (ع)
مدرسة الحب والحنان القرانية
اقوال من ذهب للائمه عليهم السلام
قصيده بحق الزهراء بخصوص فدك
أدعية فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) في أيام الأسبوع

شاطر | 
 

 الخلود في ثورة الحسين عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الزهراء
Admin
avatar

عدد المساهمات : 146
نقاط : 435
عضو في هيئة عشاق الزهراء : 0
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: الخلود في ثورة الحسين عليه السلام   الأحد يوليو 11, 2010 6:14 am


الخلود في ثورة الحسين عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم

«السلام عليك يا أبا عبد الله وعلى أولادك وأهل بيتك وأصحابك الذين بذلوا نفوسهم لله. ووقفوا إلى جانب الحق والدين، ونصروا شريعة سيد المرسلين».

إن الإمام سيد الشهداء ليستحق أن نصرف إليه أنظار الناس من خلال وسائل الإعلام كلها، إنه (عليه السلام) ليستحق أن تخصص له قنوات فضائية ومحطة إذاعية وجرائد ومجلات، وكتب، ومختلف الإصدارات.. فلو علمنا أن الدعاية الدينية المسيحية تحوز أكثر من سبعين قناة فضائية، وفي أنحاء عديدة من العالم، عدا محطات الإذاعة التي لا تحصى كثرة، وجرائد ومجلات وغيرها. فظهر لنا مدى التقصير الذي نحن فيه تجاه أبي الأحرار الإمام العظيم أبي عبد الله الحسين (عليه السلام).

إن الحسين لا يختص بالشيعة فحسب، ليس إماما للشيعة دون غيرهم، إنه رجل التاريخ الخالد.. إنه رمز الإنسانية الوتر، الذي كان له قصب السبق في البذل والعطاء، لتحرير الإنسان وتحقيق كرامته وسيادته.

لم يكن ثائراً فحسب، بل كان معلماً ملهماً للثوار على مدى الدهور والأعصار.. فما من صرخة استنكار ارتفعت في وجه ظالم أو جائر إلا وكانت مشوبة بروح الحسين (عليه السلام) وفكره.

هذا تاريخ الشهداء بين يديك، بعد عام 61 هجرية، لو نظرت إليه، لما وجدت نهضة أو ثورة أو حركة ضد الظلم والجور إلا وهي متأثرة بأهداف أبي عبد الله وشعاراته، فثورة التوابين انطلقت أساساً للمطالبة بذحوله وثارته، وثورة المختار قامت في الأصل للانتقام من قتلة الحسين (عليه السلام) ولم يكن المختار الثقفي لينجح في نهضته لولا هذا الشعار العتيد (يالثارات الحسين).

وهكذا ثورة زيد التي قامت واستمدت فكرها من نهضة الحسين (عليه السلام) إلا أنها كانت بالأصل ثورة شيعية حسينية.

وابنه يحيى بن زيد كذلك، وقيام الخراسانيين مع أبي مسلم الخراساني كان باسم الحسين خاصة وأهل البيت عامة، وهكذا كان حال الحركات الإسلامية منذ شهادة الحسين حتى يومنا هذا تستلهم روح النهضة والاستنفار من أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) وتستند إلى مبادئه وأفكاره. فأي خلود أعظم من هذا؟!.

إن شهداء الفضيلة على مر الأيام، اختلفوا في الأهداف والغايات والوسائل والمبادئ كثيراً ولكنهم اتفقوا على أمر واحد، لم يحيدوا عنه، وكان هو القاسم المشترك بينهم جميعاً، وهو الاستلهام من مبادئ أبي عبد الله الحسين (عليه السلام).

إن الحسين (عليه السلام) أسس للثورة في وجه الظالمين، كما أسس للتحدي في وجه الفاسقين والجائرين، ولا زال (عليه السلام) يرعب أعداء الدين وتخيفهم آثاره وبركاته، ولا زال العالم الإسلامي في أمس الحاجة إلى الاقتداء به والاستنارة بمصباحه، والسير على نهجه والانتهال من معينه.

وهذا هو المعنى المحدد والدقيق للخلود.. أن تجد حاجة الأمة إليه لا تنعدم، واستصراخهم إياه لا ينتهي، وحزنهم عليه لا ينقضي.

أن الموت بعزة وشهامة وشموخ كان احب إلى الحسين من العيش بذلة وهوان، ولقد صرح بذلك هو (عليه السلام)، حين قال: (إني لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما).

وقد كان لا يريد لمن معه إلا أن يكونوا بهذا المستوى من الشجاعة والصلابة التي تستهين بالموت وتهزا بالحياة، إلا في ظل حكم العدالة والإسلام والقرآن، فلم يفوت فرصة إلا وأعلن عن رأيه الصريح للناس عامة، ولأصحابه خاصة، فكان يقول: (ألا فمن كان باذلاً فينا مهجته، موطناً على لقاء الله نفسه، فليرحل معنا) لأن الموقف الرهيب الذي سيقفه الحسين في كربلاء لا يطيقه إلا من كان باذلاً نفسه، موطناً على لقاء الله، منتزعاً رغبة حب الدنيا من قلبه!!.

ألسنا اليوم بحاجة إلى مثل هذا الرجل العظيم لينجي الأمة من ذلها وهوانها؟.
ألسنا اليوم -وكل يوم- نترصد للزمن ليخرج علينا مثل الإمام الحسين ليحقق لنا النصر والعز والكرامة؟.
وأخيراً.. أليست هذه المواقف الحسينية الصلبة مدعاة لخلوده وبقاءه على مر الأيام؟.
إننا اليوم أولسنا بحاجة إلى من يكون (مع من غلب) ولسنا بحاجة إلى جبناء خاذلين مخذولين.. ولسنا بحاجة إلى متربعين على عروش الغدر والخيانة.. ولسنا بحاجة إلى أيتام الاستعمار وأذنابه.

إننا بحاجة إلى مثل الإمام الحسين الذي بَرَعَ في إذلال الطواغيت، واسكت أصوات المنافقين، وأقدم على الموت ليحيى، وأحجم عن الدنيا ليعز ويعظم ويخلد.

ألا يستحق مثل هذا الرجل الفذ والطود الشامخ والوتر الموتور والعزيز المهاب.. ألا يستحق أن تسخر كل وسائل الإعلام لتعرفه لأهل الدنيا جميعاً؟.
ألا يستحق منا أن نجعل كل طاقاتنا وإمكاناتنا في خدمة أهدافه ومبادئه (عليه السلام)؟.
ألا يجب أن يبشر له ولمواقفة وأخلاقه وسماته وصفاته النبوية السامية؟.

.

وماذا عساي أن أقول في الحسين (عليه السلام) وقد قال عنه جده رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (حسين مني وأنا من حسين) وقال: (إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة) وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (إن لكل شيء موقعاً في القلب وما وقع في قلبي مثل حب الحسن والحسين شيء) فقال بعض أصحابه: أوكل هذا يا رسول الله؟ فقال: (نعم وأكثر من هذا، إن الله أمرني بحبهما).

وأننا اليوم نتأسى برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في حزننا على أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) وأسفنا لما ناله من أمة جده وننظر إليه بكل الإعجاب والإكبار والتقديس والإجلال لأنه النموذج الوحيد في تاريخ البشرية الذي أعطى ربه ذلك العطاء السخي والبذل الوافر من حياته وحياة عترته وأهل بيته، صلوت الله عليه وعلى آله جميعاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://Fatma-alzhralover.yoo7.com
 
الخلود في ثورة الحسين عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هيئة عشاق الزهراء عليها السلام :: فاطميات :: مواضيع محبي فاطمة الزهراء-
انتقل الى: