هيئة عشاق الزهراء عليها السلام
اهلا وسهلا بكم في هيئة عشاق الزهراء عليها السلام
أخي-أختي لنشارك معاً لبيان مضلومية فاطمة الزهراء-ع-
لاتتردد بلتسجيل سارع وكن من محبي فاطمة الزهراء -ع-

هيئة عشاق الزهراء عليها السلام

هيئة لمحبي و عشاق فاطمة الزهراء عليها السلام
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
السلام عليك يابنت رسول الله السلام عليك يابنت نبي الله السلام عليك السلام عليك يابنت حبيب الله سلام عليك يابنت خير الله سلام عليك يابنت صفوي الله سلام عليك يابنت امير الله سلام عليك يابنت خير خلق الله سلام عليك يابنت افظل انبياء الله ورسله وملائكته سلام عليك يابنت خير البريه السلام عليك ياسيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين السلام عليك يازوجة ولي الله وخير الخلق بعد رسول الله السلام عليك يا ام الحسن والحسين سيدي شباب اهل الجنه سلام عليك ايتها الصديقه الشهيده السلام عليك ايتها الرضيه المرضيه السلام عليك ايتها الفاظله الزكيه السلام عليك ايتها الحوراء الانسيه السلام عليك ايتها التقيه النقيه السلام عليك ايتها المحدثه العليله السلام عليك ايتها المضلومه المغصوبه السلام عليك يافاطمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه بنت رسول الله ورحمة الله وبركاته**********
تابعونا على الفيس بوك
المواضيع الأخيرة
» دعاء مولاتنا الزهراء في اخر يوم من حياتها
الجمعة مارس 23, 2012 8:59 pm من طرف عاشق الزهراء

» احكام شرعية حول غسل الجنابة
الأحد سبتمبر 11, 2011 11:06 am من طرف عاشق الزهراء

» العراق يتصامن مع الثورة البحرينيه
الخميس أغسطس 18, 2011 8:33 pm من طرف عاشق الزهراء

» فوائد قراءة القران من الناحية الطبية
الخميس أغسطس 18, 2011 7:50 pm من طرف عاشق الزهراء

» اربعون حديث نبوي شريف في حق فاطمه (ع)
الجمعة أغسطس 12, 2011 11:44 pm من طرف عاشق الزهراء

» ماقيل في حق الصديقه الزهراء (ع)
الجمعة أغسطس 12, 2011 11:04 pm من طرف عاشق الحسين

» قدوم سيدتنا ومولاتنا فاطمه (ع) يوم القيامه
الجمعة أغسطس 12, 2011 10:35 pm من طرف عاشق الحسين

» فاطمه ع
الجمعة أغسطس 12, 2011 10:18 pm من طرف عاشق الحسين

» حب الحسين
الخميس أغسطس 11, 2011 6:12 am من طرف عاشق الزهراء

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأكثر شعبية
احكام شرعية حول غسل الجنابة
من هي البتول فاطمة الزهراء
احكام شرعية حول الحب بين شخصين (رجل والمراءة)
خواص سورة الكوثر
من أروع ماقال حكماء العالم
اربعون حديث نبوي شريف في حق فاطمه (ع)
مدرسة الحب والحنان القرانية
اقوال من ذهب للائمه عليهم السلام
قصيده بحق الزهراء بخصوص فدك
أدعية فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) في أيام الأسبوع

شاطر | 
 

 بين فاطمة عليها السلام وحور العين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الزهراء
Admin
avatar

عدد المساهمات : 146
نقاط : 435
عضو في هيئة عشاق الزهراء : 0
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: بين فاطمة عليها السلام وحور العين   الأحد يوليو 11, 2010 6:24 am


اللهم صل على سيدنا محمد واله الاطهار

مشهد النعيم

( وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ (46) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (47) ذَوَاتَا أَفْنَانٍ (48) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (49) فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ (50) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (51) فِيهِمَا مِن كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ (52) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (53) مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ (54) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (55) فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (56) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (57) كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ (58) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (59) هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ (60) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (61) .
( وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِ (62) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (63) مُدْهَامَّتَانِ (64) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (65) فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ (66) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (67) فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ (68) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (69) فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ (70) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (71) حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ (72) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (73) لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (74) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (75) مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ (76) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (77) تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (78) الرحمن
بعد أن عرض المولى سبحانه حال المجرمين من العذاب الأليم في نار جهنم وما يلاقوه من ذل وهوان في المحشر وفي مختلف الحالات ، أراد سبحانه أن يبين النعيم الأبدي للمطيعين المخلصين المقربين إليه وعرض النعم التي لا تعد ولا تحصى في يوم القيامة وفي الجنة والحبوة والكرامة لأولئك المخلصين .

المقام

قال تعالى :{ وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ } قيام المولى على عبده وإحاطته به وعلمه بما عمله وجزاؤه عليه قال تعالى {أَفَمَنْ هُوَ قَآئِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ ....} (33) سورة الرعد فمن له حق القيمومة على كل نفس وهو محيط بتصرفاتها صغيرها وكبيرها غير الله ؟ فهذا المقام العظيم للمولى سبحانه يختص به لا يشاركه فيه أحد لا نبي ولا وصي نبي ولا ملك مقرب ولا غيرهم .

الخوف من الله

يمكن أن يقسم الخوف من الله إلى ثلاثة أقسام :
1-الخوف من عقاب الله لأجل الكفر به ومعصيته ومخالفة أوامره والذي يعبد الله على هذا المعنى يكون قد خلصت نفسه من الكفر أو المعصية وهذه العبادة تسمى عبادة العبيد الذين يخافون من مواليهم سوء العقاب .
2-الخوف من الله رجاء الثواب : وهذا المعنى أيضاً لم يكن خالصاً لله بل لأجل الثواب والنعم وما تشتهيه الأنفس وهذه العبادة بهذا المعنى تسمى عباد التجار .
3-الخوف من الله : لأجل الخضوع والخشوع لله ولأن الله هو ذو الجلال والإكرام وهو أهل العبادة وتكون العبادة خالصة لله ، وهذا المعنى الذي وصف الله ملائكته بقوله {يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} (50) سورة النحل فقوله تعالى {وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ } هم أهل هذا الصنف وهم أهل الإخلاص وهم السابقون المقربون في قوله تعالى {وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ} (11) سورة الواقعة فهؤلاء الذين يخافون مقام ربهم وتحصلوا على هذا المدح والثناء والعظمة والنعم الجسيمة والدرجات العلى ومن هذه النعم { جَنَّتَانِ } قيل أحدهما له ولأحبابه وزواره ، والثانية : لأزواجه وخدمه .
وقيل : جنة يثاب بها على أعماله وجنة يتفضل بها المولى عليه كما في قوله تعالى{لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ} (35) سورة ق وقوله تعالى {لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ } (26) سورة يونس ، وهاتان الجنتان :
1- { ذَوَاتَا أَفْنَانٍ }أي أنواع من الثمار . 2- {فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ }على حسب ما يختاره ويريده من الأعالى والأسافل . وإبهامهما يدل على فخامتهما . 3- {فِيهِمَا مِن كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ } أي صنفان : صنف معروف لهم في الدنيا وصنف غير معروف .
{مُتَّكِئِينَ } أي قاعدين اتكاء كالملوك {عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ } من ديباج ثخين وإذا كانت البطائن كذلك فما ظنك بالظهائر؟ وقيل ظهائرها من سندس وقيل من نور . وقيل لسعيد بن جبير : البطائن من إستبرق فما الظواهر قال : هذا مما قال الله {فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (17) سورة السجدة [2]
{وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ } قريب يناله القائم والقاعد والضجيع والمستلقي . وجنى : بمعنى مجنيّ .
{فِيهِنَّ } أي في الجنان ؛ فإن الجنتين تدل على الجنان . أو في الأماكن والقصور .
{قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ } نساء حور عين قصرن أبصارهن على أزواجهن لا ينظرن إلى غيرهم . وقال أبو ذر : إنها تقول لزوجها : وعزة ربي ما أرى في الجنة شيئاً أحسن منك ، فالحمد لله الذي جعلني زوجتك ، وجعلك زوجي .[3]
والآية الكريمة دالة بكل وضوح على مدحهن وعظمتهن ومدح كل امرأة في دار الدنيا تقصر طرفها ورؤيتها على زوجها ولا تملأ عينها من الرجل الأجنبي .
{ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ } لم يفتضهن . والافتضاض النكاح بالتدمية .{ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ } أي لم يمس الإنسيات إنس ، ولا الجنيات جنّ ، فهن خلقن أبكاراً في الجنة .
{كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ } أي في حمرة الوجنة الطبيعية وليست بالأصباغ المصطنعة ، وبياض البشرة وصفائهما . والمرجان : صغار الدر ، وهو أنصع بياضاً .
{هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ }في العمل في الدنيا { إِلَّا الْإِحْسَانُ }في الثواب . أي ليس جزاء من أحسن في الدنيا إلا أن يحسن إليه في الآخرة . وهذا استفهام استنكاري .

الدرجة الدنيا

أهل الجنة صنفان : 1- المخلصون المقربون وهم أصحاب الدرجات العلى وقد تقدم ذلك .
2- أصحاب اليمين : وهؤلاء أيضاً لهما جنتان وتلك الجنتين يشتركن مع الجنتين السابقتين في بعض المواصفات المتقدمة وينقص منها البعض الآخر .
{وَمِن دُونِهِمَا } ومن دون تينك الجنتين المعودتين للخائفين المقربين {جَنَّتَانِ } لمن دونهم من أصحاب اليمين وأوصاف هاتين الجنتين :
1- { مُدْهَامَّتَانِ } خضروان تضربان إلى السواد لشدة الخضرة والرياحين بينما الجنتين للمقربين يغلب عليها الفواكه والأشجار .
2- {فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ } أي فورتان بالماء ثم تجريان .
3- {فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ } أي أنواع الفواكه وعطف النخل والرمان على الفواكه مع أن ثمار النخل والرمان من الفواكه لمزيد العناية بهما ولأن ثمر النخل فاكهة وغذاء وثمر الرمان فاكهة ودواء أوجب المزيد من العناية بهما .
{ فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ } أي فاضلات الأخلاق { حِسَانٌ } حسان الخَلْق .
{حُورٌ } بيض حسان البياض . يقال العين الحوراء إذا كانت شديدة بياض البياض ، شديدة سواد السواد وبذلك يتم حسن العين { مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ } أي قصرن في خدورهن ، فهن مخدرات أو مقصورات الطرف على أزواجهن .{ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ } لعفتهن وعظمتهن كما تقدم { مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ } فرش مرتفعة أو وسائد {خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ } العبقري منسوب إلى عبقر ، وينسب إليه كل شيء عجيب وقيل هو ثوب الديباج
{تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ }تعالى اسمه من حيث أنه مطلق على ذاته فما ظنك بذاته المقدسة ، وهذا ثناء جميل له سبحانه امتلأت الدنيا بنعمه والآخرة برحمته الواسعة .
والحاصل : أن هذا الثواب العظيم الجزيل الذي أعطاه المولى للخائفين من مقامه وأصحاب اليمين الذين هم دونهم وبعد عرض العذاب الأليم لمنكري البعث والمعاد والمقارنة بين الحالتين مما يكشف عن وخامة العذاب الأليم للكفار وأهمية الثواب والعطاء للمؤمنين الخائفين المقربين وأصحاب اليمين .
في هذا الأسبوع مرت علينا عدة مناسبات وأحداث في العالم الإسلامي أشير إلى بعضها :
1-اليوم العالمي للمرأة المسلمة :
يوم ولادة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله في 20 من جمادى الثانية بعد البعثة بـ5 سنوات أو قبلها بـ 5سنوات هذه المرأة الحوراء الإنسية الذي أشرق الكون بنورها وهي المرأة الكاملة مع صغر سنها إنما تقدم من حديث قرآني وصفات للحوريات في الجنة هو موجود في فاطمة وأكثر .

بين فاطمة والحور العين

وَ عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ : قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله : ( أَيُّ شَيْ‏ءٍ خَيْرٌ لِلْمَرْأَةِ فَلَمْ يُجِبْهُ أَحَدٌ مِنَّا فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِفَاطِمَةَ عليها السلام فَقَالَتْ : مَا مِنْ شَيْ‏ءٍ خَيْرٌ لِلْمَرْأَةِ مِنْ أَنْ لَا تَرَى رَجُلًا وَ لَا يَرَاهَا فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ (ص) فَقَالَ : صَدَقَتْ إِنَّهَا بَضْعَةٌ مِنِّي ) [4]
إن النظرة التي تنظر إليها فاطمة عليه السلام من تربية النساء المسلمات واللاتي هن أساس المجتمع فإذا صلحن صلح المجتمع وإذا فسدن فسد المجتمع هي نفس النظرة التي نظر إليها القرآن لنساء أهل الجنة ومدحهن من أنهن قاصرات الطرف ما أحوج نساء الأمة أن يقتدين بسيدة نساء العالمين في عبادتها وعفتها وخدرها وعملها لله وقد اعترف بفضلها وعظمتها المخالف والمؤالف قال الحسن البصري ما كان في هذه الأمة أعبد من فاطمة كانت تقوم حتى تورم قدماها و قال النبي لها أي شي‏ء خير للمرأة قالت أن لا ترى رجلا و لا يراها رجل فضمها إليه و قال ذرية بعضها من بعض [5]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://Fatma-alzhralover.yoo7.com
 
بين فاطمة عليها السلام وحور العين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هيئة عشاق الزهراء عليها السلام :: فاطميات :: مواضيع محبي فاطمة الزهراء-
انتقل الى: